الباحث محفوظ ترشين يتوج بشهادة الدكتوراه

مبارك لأخينا العزيز محفوظ ترشين الدكتوراه
من رحم الأزمة، ينبلج فجر الفرج، وتتوالى أخبار الخير والبشر والأمل، لتبث جرعات تفاؤل تروى ظمأ كل من دب فيه الجزع واليأس، ولا يسلم من ذاك إلا القليل، ولله الأمر من قبل ومن بعد. فبالعلم والأخذ بالأسباب واحترام السنن نرقى، ونبلغ الحضارة ونحقق التمكين.

هاهو الأستاذ الفاضل والباحث الطموح محفوظ بن صالح ترشين يتوج صبيحة أمس الاربعاء بجامعة غرداية بدرجة الدكتوراه في العلوم الإسلامية، تخصص: الفقه وأصوله، برسالة عنوانها: الاختبارات الجينية دراسة طبية قانونية فقهية. إشراف الأستاذ الدكتور باحمد ارفيس، نالها بدرجة: مشرف جدا.

فمبارك لك أخانا وأستاذنا وقد جمعت بين علوم الشريعة والعلوم الكونية (البيولوجيا) في مسار تكويني طويل مثمر، نبغت فيه وتميزت بجديتك ومثابرتك في سبيل التمكن العلمي.

ومما يثلج صدور كل الخيرين والعاملين في هذه الأمة إضافة إلى هذا النجاح الباهر، اضطلاعكم بمهام دعوية ومسؤوليات اجتماعية، تؤدونها بعلم وجد واقتدار.

ندعو الله تعالى أن يمدك بروح منه، وينفع بعلمك الأمة، ويقيض لوطننا من يعرف لأهل العلم قدرهم، فينزلهم مقامهم الذي به يوجهون ويجددون.

مبارك لك أخانا الدكتور محفوظ هذا النجاح، وللأسرة الكريمة، والعقبى للسائرين في درب البحث العلمي.

أ.عمر دجال